F I b

الصفـاقالمعديالسنوري Feline Infectious Peritonitis/FIP/ ما هو FIP؟ مرض فيروسي يصيب القطط ويمكن أن يؤثر على نظم كثيرة في الجسم٬ وهو مرض متدرج وتقريباً قاتل دائماً. وجد هذا المرض عالمياً ويؤثر ليس فقط على القطط الأليفة إنما على كثير من القطط البرية أيضاً مثل: الأسود٬ الأسود الأمريكية٬ الفهد٬ بوبكات وغيرها. المسبب:Etiology ­ المسبب هو فيروس. ­ القطط يمكن أن تعدى بالكورونافيروس السنوري /FCoV /Coronavirus Feline ­ هناك نوعان لهذا الفيروس٬ هذان النوعان لا يمكن تمييزهما عن بعضهما البعض في اختبارات المعمل. أحد النوعين يسمى كورونا فيروس معوي سنوري /FECV /Coronavirus Enteric Feline والإصابة بهذا الفيروس لا تؤدي إلى أي علامات مرضية سوى إسهال معتدل جداً أحياناً. النوع الآخر يؤدي إلى المرض ويدعى فيروس الصفاق المعدي السنوري Infectious Felin /FIPV /Virus Peritonitis حيث يسبب مرض الصفاق المعدي السنوري FIP. ­ يعتقد أن FIP يحدث عندما يتحول FECV إلى FIPV في القطة ويبدأ التكرار في خلايا القطة وسبب هذه الطفرة ما زال مجهولاً. ­ أظهرت الدراسات أن تقريباً 25­40 % من القطط المنزلية وحتى 95 %من القطط في الأسر متعددة القطط وحاضنات القطط قد أصيبت بـ FCOV. ­ يحدث تطور FIP القاتل في قط أو قطين من كل /5000 /قط منزلي. ­ في الأسر متعددة القطط وحاضنات القطط 5 %من القطط تموت من FIP. كيف ينتقل الفيروس؟ FCoV يمكن أن يوجد في لعاب وبراز القطط المصابة٬ لذلك اتصال القطط مع بعضها والتعرض للبراز في صناديق الفضلات هما أكثر الطرق لانتقال الإصابة٬ كذلك الطعام الملوث٬ أطباق الماء وحاجات القطة الشخصية قد تخدم كمصادر للعدوى أيضاً. ­ FCoV قد ينتقل عبر المشيمة ومغزى هذا ما زال مجهولاً. ­ يمكن أن يعيش /3­7 /FCoV أسابيع في البيئة٬ وبعد /3 /أسابيع يصبح عدد جزيئات الفيروس صغير جداً لإحداث العدوى٬ ويمكن قتل الفيروس بالمطهرات المنزلية. كيف يسبب الفيروس المرض؟ ­ عندما يتعرض القط لـ٬FCoV أربعة أشياء يمكن أن تحدث حيث تعتمد على عدة عوامل منها: العمر٬ الحالة الصحية وقوة الجهاز المناعي الخلوي للقط. كذلك التوتر وجرعة الفيروس لهما تأثير أيضاً. ­ أجهزة المناعة في الحيوانات الثديية يمكن أن تقسم إلى جزأين: الجزء الأول الذي ينتج الأجسام المضادة. والجزء الثاني الذي تقتل فيه الخلايا الغازية من خلال الاتصال المباشر أو المواد الكيميائية التي ينتجها. هذا الجزء من جهاز المناعة الخلوي يلعب دوراً هاماً جداً في تحديد نتيجة التعرض إلى FCoV.1 ­إذا كانت مناعة القط الخلوية قوية جداً فإن القط غالباً يقاوم الإصابة. 2 ­إذا كانت مناعة القط الخلوية قوية بشكل معتدل فإن القط يكون غير قادر على قتل كل الفيروس٬ لكن قادر على ضبط /قمع/ الفيروس وهذا يتسبب في إصابة كامنة. إذا كان القط منهكاً بشدة أو مريضاً بأمراض أخرى فإن الإصابة الكامنة يمكن أن تعاود النشاط وبالتالي يمكن أن يتطور FIP في القط. 3 ­إذا كانت مناعة القط الخلوية ضعيفة نسبياً فإن الفيروس يستمر في التضاعف ببطء ويصبح FIPV هو الغالب وبالتالي يتطور FIP. هذا الشكل من المرض يدعى FIP الجاف /DryFIP /وتدعى الآفات العقيدية بالورم الحبيبي / /Granulomas حيث يتطور ببطء في مكان واحد أو أماكن متعددة في الجسم. 4 ­إذا كان جهاز المناعة الخلوي للقط ضعيفاً جداً٬ فإن الفيروس يمكن أن يتضاعف عملياً بشكل جامح٬ وبالتالي يتطور الشكل الرطب لـ FIP/ FIP Wet . /في هذا الشكل كميات كبيرة من السائل تتراكم في الصدر والبطن بسبب تحطم الأوعية الدموية وتسرب السائل والبروتين إلى الأنسجة المحيطة. ­ الضرر الذي يحدث للجسم من FIPV لا يعود بشكل كبير إلى الفيروس نفسه إنما على استجابة الجسم له. ­ تجمعات FIPV والأجسام المضادة التي ينتجها القط ضده تتوضع على جدران الأوعية الدموية. ­ البلاعم /Macrophages /التي هي خلايا تأكل الحطام الخلوي والمادة الغريبة تستهلك الفيروس. هذه البلاعم تتوضع على طول الأوعية الدموية وفي الأنسجة٬ وعندما تتراكم بأعداد كبيرة يمكن أن تشكل ورم حبيبي. أي القطط من المحتمل أن تطور FIP؟ ­ القطط التي تطور FIP في الأغلب هي التي لها جهاز مناعة ضعيف وهذا يتضمن القطط الصغيرة٬ القطط المصابة بفيروس اللوكيميا السنوري FeLV والقطط المسنة. ­ أكبر عدد من حالات FIP تحدث في القطط الصغيرة حيث تعدى غالباً بعمر /4­6 /أسابيع عندما تتدهور حماية الأجسام المضادة التي تتلقاها من الأم عن طريق الحليب. ­ تبدأ القطط الصغيرة عادة بإظهار علامات المرض بين ثلاثة أشهر وسنتين من العمر٬ وتحدث الوفاة في معظم القطط الصغيرة بين /8­18 /شهر من العمر. * عندما كانت الإصابات بـ FeLV/ فيروس لوكيميا سنوري/ أكثر شيوعاً٬ فإن الإصابات بـ FeLV وFIPV كانت تشاهد كثيراً معاً لأن FeLV يقمع جهاز المناعة. حالياً FeLV يشترك بشكل أقل حيث أن 5 %فقط من القطط المصابة بـ FIP تصاب بـ FeLV. * نادراً ما نشاهد FIP في القطط بين /3­10 /سنوات من العمر٬ لكن في عمر /10­12 /سنة على ما يبدو أن أجهزة المناعة لهذه القطط الكبيرة تتدهور وتجعلها أكثر حساسية.  FIPلوحظ أن أكثر شيوعاً في سلالات وخطوط معينة٬ على سبيل المثال يظهر ليكون أكثر شيوعاً في القطط الإيرانية٬ وأنه من غير الواضح فيما إذا كانت هذه السلالات أكثر حساسية بسبب الجينات أو أنها تعرضت بشكل كبير لـ FCoV حيث يعيش الكثير منها أو أنه جاء من حاضنات القطط.Clinical Sings Of Disease :للمرض الإكلينيكية العلامات بالرغم من فصل FIP في شكلين رطب وجاف إلا أنه فعلاً هناك ميل بين الشكلين وكثيراً قد نرى علامات كلا الشكلين. الشكل الجاف أو Noneffusive: ­ يحدث الشكل الجاف تقريباً في القطط المصابة٬ وبوجه عام علامات الشكل الجاف تبدأ ببطء كبير. ­ تظهر العلامات الغير محددة مثل: فقد الوزن المزمن٬ الحمى٬ فقدان الشهية والخمول. ­ حدوث العلامات الأخرى يعتمد على أي من الأعضاء يتلف بواسطة الورم الحبيبي. ­ سيكون لدى (10­25 (%من القطط علامات عصبية٬ وعندما يحدث ورم حبيبي في الجهاز العصبي المركزي يلاحظ الاضطراب٬ فقدان الوزن٬ الرعاش٬ التشنج٬ الشلل٬ تغيرات السلوك والسلس البولي. ­ الكبد والكلى تتأثر بشكل كبير وهذا ينعكس في الاختبارات الكيميائية التي تقيم هذين العضوين. ­ يمكن أن يحدث ورم حبيبي في الصدر أيضاً. ­ أحياناً تكون العين هي العضو الوحيد المتأثر٬ حيث يبدو البؤبؤ غير متناسق وتبدو العين متغيرة اللون بسبب الالتهاب الحاصل. ­ بعض القطط في الشكل الجاف يمكن أن تعيش أكثر من سنة بعد ظهور العرض الإكلينيكي الأول. الشكل الرطب أو Effusive: ­ في المراحل المبكرة للمرض يمكن أن نلاحظ العلامات المشابهة للشكل الجاف التي تتضمن فقد الوزن٬ الحمى٬ فقدان الشهية والخمول. ­ كثيراً ما تلاحظ الأنيميا مع شحوب الأغشية المخاطية /مثل اللثة/. ­ يمكن أن يحدث الإسهال والإمساك أيضاً. ­ الشكل الرطب للمرض يتقدم بسرعة والقط يبدو بديناً في المظهر بسبب تجمع السائل في البطن٬وبوجه عام لا تظهر أي علامات ألم بطني. كذلك يمكن أن يتراكم السائل في الصدر مسبباً صعوبة التنفس. ­ معظم القطط في الشكل الرطب تموت خلال شهرين من ظهور علامات المرض. مشاهدات المخبر: Findings Laboratory ­ اعتاد المخبريون على تقييم وظيفة الكبد والكلى. ­ في حال إصابة القطط بالشكل الجاف٬ يمكن أن نلاحظ ارتفاع في الكرياتينين و٬BUN كذلك نلاحظ ارتفاع في أنزيمات الكبد مثل: الألانين ترانس أميناز والفوسفاتاز القلوي وذلك في حال حدوث القصور الكبدي٬ كما يرتفع البيليروبين في حال عدم قيام الكبد بوظيفته بشكل طبيعي. ­ أحد أكثر العيوب شيوعاً هو ارتفاع في المصل البروتيني إلى مستوى يزيد عن dl /8g,7 /ومعظم الزيادة تكون في بروتين الجلوبيولين٬ كذلك نلاحظ ارتفاع مستوى البروتين في السائل الشوكي. ­ في حال إصابة القطط بالشكل الرطب٬ يكون السائل البطني عالي البروتين / dl /12g­5 /وهذا البروتين أصفر٬ لزج٬ رغوي عند الرج وقد يتخثر عند تعرضه للهواء. تعداد الدم الكامل: Count Blood Complete ­ قد يساعد تعداد الدم الكامل في دعم تشخيص FIP. ­ يكون لدى كثير من القطط أنيميا معتدلة. ­ في البداية تنخفض كريات الدم البيضاء٬ لكنها تزداد فيما بعد٬ وتعزى الزيادة إلى ارتفاع نوع من كريات الدم البيضاء يدعى العدلات /Neutrophils /وأيضاً هناك انخفاض في خلايا الدم المسماة الخلايا اللمفاوية /Lymphocytes /وهذا مهم جداً في تحديد التشخيص. اختبار FIP: الاختبار الذي يكشف عن الأجسام المضادة في حالة FCoV متاح٬ لكن هذا الاختبار لا يستطيع التفريق بين FECV وFIPV. ­ نتيجة الاختبار كانت على شكل معيار حجمي /Titer./ المعيار الحجمي 100: 1 يعني أننا ما زلنا نحصل على رد فعل إيجابي بعد تخفيف عينة المصل إلى 100: ٬1 وقد وجد أن معيار حجمي عالي وحيد لا يعني أن القطط لديها FIP. المعيار الحجمي العالي يمكن أن يعني: ­ القط تعرض لـFECV /FCoV أو FIPV /وقد تخلص من الفيروس. ­ القط تعرض لـ FCoV وهو حامل /ناقل/ للفيروس. ­ القط طعم حديثاً ضد FIP. ­ القط تعرض لـ FCoV وقد طور FIP. الاختبار السلبي يمكن أن يعني: ­ القط لم يتعرض لـ FECV أو FIPV. ­ القط أصيب بـ FIPV لكن من المبكر جداً اكتشاف الأجسام المضادة. ­ القط أصيب بـ FIPV لكن الأجسام المضادة لم تعد تعمل. ­ القط أصيب بـ FIPV لكن كل الأجسام المضادة التي صنعت قيدت في تجمعات FIPV ولم تكتشف بواسطة الاختبار. ­ الاختبار لم يكن حساساً بالقدر الكافي لاكتشاف الأجسام المضادة. التشخيص: Diagnosesبما أنه لا يمكن الاعتماد تماماً على اختبار الجسم المضاد في التشخيص٬ لذلك يجب أن نلم بتاريخ الحالة٬ العلامات الإكلينيكية٬ نتائج المخبر٬ نتيجة اختبار FCoV .كذلك من الممكن إجراء صور شعاعية للوصول إلى تشخيص محتمل. ­ الطريقة الوحيدة للتأكد تماماً من إصابة FIPV هي فحص الأنسجة المتأثرة ويتم فحصها من قبل طبيب بيطري. وبناء على ذلك غالباً ما يتم التشخيص بعد أن يكون القط قد مات حيث يتم إجراء التشريح وفحص الأنسجة. ­ في محاولة لوضع أفضل تشخيص لقط ما زال حياً وتظهر عليه العلامات الإكلينيكية لـ FIP يمكن أن نتبع المعايير التالية: 1 ­لدى القط عدد منخفض من الخلايا اللمفاوية / /. 2 ­لدى القط نتيجة اختبار FCoV إيجابية /160:1 <Titer./ 3 ­ارتفاع الجلوبيولين في دم القط /dl/1g,5. /< * إذا توفرت في القط كل المعايير الثلاثة يكون احتمال أن القط لديه FIP هو 9,88%٬ أما إذا لم تتوفر المعايير الثلاثة فاحتمال أن القط ليس لديه FIP هو 8,98.% * في القطط التي يتجمع عندها سائل في البلعوم أو البطن والذي يمكن أن يحلل: ­ إذا كان مقدار جاماجلوبيولين في السائل أكبر من 32 %يكون احتمال أن القط لديه FIP هو . %100 ­ إذا كان مقدار الألبومين أكبر من 48 %أو نسبة الألبومين إلى الجلوبيولين أكبر من 81,0 فإنه من المؤكد تقريباً أن القط ليس لديه FIP. * مما سبق يمكن ملاحظة أن تشخيص معين وأكيد لـ FIP لا يتم بسهولة جداً. ويجب أن نتذكر أن "معيار الذهب" لتشخيص FIP هو من خلال الفحوص المجهرية الدقيقة للأنسجة /الخزعات/. العلاج: Treatment ­ ليس هناك علاج لـFIP . والنجاة منه نادرة جداً. ­ يمكن إعطاء القطط اهتمام داعم الذي سيجعلها أكثر ارتياحاً ومن الممكن أن يطيل حياتها لمدة قصيرة من الوقت. ­ الشكل الجاف للمرض يتقدم ببطء لذلك فإن القطط في هذا الشكل يمكنها أحياناً أن تعيش مدة أطول من القطط في الشكل الرطب. وهذا حقيقي بخاصة إذا كانت العين هي العضو الوحيد المتأثر. ­ القطط التي لديها شهية٬ وليس لديها علامات عصبية ولا أنيميا٬ فإنها عادة تستجيب بشكل أفضل إلى الاهتمام الداعم. يتضمن الاهتمام الداعم: ­ تصريف دوري للسائل من البطن أو الصدر في الشكل الرطب. إذا كان السائل المصرف كثيراً جداً فإن القط يفقد كميات كبيرة من البروتين الذي يمكن أن يستثير الحالة. ­ العلاج السائل. ­ التغذية الجيدة. ­ المضادات الحيوية للإصابات البكتيرية التابعة. ­ نقل الدم في حالات الأنيميا الشديدة. * القطط المصابة كثيراً ما تعالج بالبريدنيسون/ /Prednisone في جرعة كابت المناعة kg/4mg­2// Immunosuppressive يومياً لتخفيض تجمعات الفيروس ­ الجسم المضاد في الأوعية الدموية. في حال إصابة العين يمكن استخدام المحاليل العينية التي تحتوي كورتيكوستيرويدز /Corticosteroids/وحقن المنشطات في الجانب الداخلي للجفن /كيس الملتحمة/. * ما زالت الأبحاث مستمرة لإيجاد عقارات Immunosuppressive الأخرى التي قد تبطئ مسار المرض٬ وأيضاً هناك محاولات لإيجاد الأدوية المضادة التي ستقتل أو تبطئ عودة الفيروس. Prevention and Control :والتحكم الوقاية * إدارة حضانة القطط أو أسرة متعددة القطط: ­ صناديق الفضلات يجب أن تبقى نظيفة وبعيدة عن أطباق الطعام والماء. كذلك يجب تنظيف حمالة الفضلات من البراز يومياً وإزالتها على الأقل مرة واحدة أسبوعياً عند تنظيف الصندوق وتعقيمه. ­ القطط يجب أن تقسم إلى عائلات بحيث تضم كل عائلة(4­5 (قطط وإبقائها منفصلة عن بعضها البعض. كذلك هذه العائلات يجب أن تقسم حسب العمر بحيث يتم فصل القطط بعمر أقل من /4/ أشهر عن القطط بعمر أكبر من /4 /أشهر. ­ القطط التي يتم الحصول عليها حديثاً والقطط المشتبهة يجب عزلها عن القطط الأخرى. ­ التخلص من /FeLV /من جميع القطط مهم جداً. ­ استخدام اختبار FIP للتعرف على القطط الحاملة للمرض أو المحصنة فهو غير ممكن. * إدارة المجموعات: ­ الملكات الحامل والمرضعة يجب أن تبقى منفصلة عن القطط الأخرى في حضانة القطط. ­ إذا كانت الملكة مشتبه بها في كونها حاملة للمرض٬ يجب فطام القطط الصغيرة وعزلها عن الملكة في عمر(4­6 (أسابيع٬ كذلك يجب عزلها عن القطط الأخرى في حضانة القطط. التطعيم/التحصين/: Vaccination ­ المصل المتاح ضد FIP/ Primucell /يسمح باستخدامه في القطط فوق عمر /16 /أسبوع. وقد وجد ليكون آمن وتقريباً فعال بنسبة 50­75 %ويعطى داخل الأنف. ­ القطط في الأسر أو حاضنات القطط في الحالات المؤكدة أو المشتبهة لـ FIP يجب أن تطعم. ­ في البداية يجب أن تتلقى القطط جرعتين بفاصل (3­4 (أسابيع. ­ إعطاء المصل للقطط الصغيرة دون /16 /أسبوع من العمر ليس استخدام معتمد التحصين. نظرياً تطعيم القطط الصغيرة المبكر سيكون مفيد في المآوي الإنسانية وفي حاضنات القطط التي جربت خسارة قطط صغيرة (6­16 (أسبوع من العمر

1 مشاهدة0 تعليق

المنشورات الأخيرة

إظهار الكل

عمليات تعقيم الحيوانات الاليفة

عمليات تعقيم الحيوانات الاليفة مثل القطط والكلاب تجعل حيوانك الأليف أكثر لطفًا وأقل عنفًا، كما أنها تحد من الكثير من السلوكيات الخاطئة التي تصدر منهم بعد مرحلة البلوغ مثل الميل للعنف، بالإضافة إلى منع

حماية الإنسان من داء الكلب

go to service collection حماية الإنسان من داء الكلب داء الكلب هو أحد الأمراض الفيروسية يسبب التهاباً حاداً في الدماغ ويصيب الحيوانات ذات الدم الحار، وهو مرض حيواني النشأة، أي أنه ينتقل من فصيلة إلى

This site was designed with the
.com
website builder. Create your website today.
Start Now