بعض اسرار القطط

تم التحديث: 12 ديسمبر 2020

بعض اسرار القطط يعتبر القط من أكلة اللحوم اي من سلالة الحيوانات المفترسة واشهي لحم عنده هو لحم السمك يوجد بعض انواع القطط يجب حرمانها من السمك لان شعرها يتساقط, عندي نوعين من القطط محرم عليهم اكل السمك لهذا السبب نرجع لموضوع السمك القطط ظهرت اولا علي سواحل البحر الابيض المتوسط وكانت تقتات بالاسماك . تلد القطة مرتين في السنة في الربيع والخريف مدة الحمل عندها من 56 الي 60 يوما وتظل مواليد القطة عمياء حتي اليوم السابع او العاشر لولادتها ثم تفتح عيونها المغمضة وتبدا في المشي وبعد مرور سته اسابيع تستطيع ان تاكل بعد ان تتغذي بحليب امها . من عادة القطط انها تألفت مأواها القديم ولا تريد ان تفارقه ولو فارقه اصحابها واذا حدث وابتعدت عن موطنها الاصلي فانها تحن اليه بمفردها وقد تعود اليه بعد مرور عدة سنوات . القطط مرهفة الحس تضطرب من أقل صوت وتؤثر فيها مشاهد التلفزيون . تتعرض القطط لمجموعة من الامراض منها عسر الهضم والقىء والاسهال كما تصاب بالسعار وبالسل . يجب تطعيم القطط ضد الآمراض الآتية: الديستمبر (حصبة القطط) الانفلونزا - اللوكيميا - امراض الجهاز التنفسي والسعار . يجب تطعيم الحيوانات عندما تكون بصحة جيدة. اذا كان القط عمره 3 شهور او اكثر يجب إعطاؤه التطعيم مرتين بينهما فترة تتراوح من 3 الي 4 أسابيع لتعطي مناعة لمدة عام . اما اذا كان اقل من 3 شهور يجب إعطاؤه التطعيم عدة مرات تتراوح من 2 الي 3 اسابيع. في بعض الحالات النادرة يظهر فرط الحساسية . ومن النادر ان يفشل الجهاز المناعي لبعض الحيوانات في تكوين المناعة اللازمة. تطعيم الحيوانــات أمر ضروري حتى في حال خلوها من الأمراض . يمكن البدء بتطعيـم الحيوانــات عند بلوغها الشهر الأول أو شهر ونصف . التطعيم هو مناعة لمدة عـام كامل ، لذا يجب تكراره بصفة دوريـة مرة كل عـام . عدم إعطاء الحيوان الجرعة السنوية المنشطة يتحتم عليه إعادة إعطائه التطعيم الكامل مرة أخرى . يجب مراعاة أن يكون عمر الحيوان ثلاثة أشهر فما فوق عند اعطائه التطعيم الأخير لمنحه مناعة عام كامل . جميع الحيوانــات المحصنة يجب حفظهـا داخل المنزل والحرص على تجنب اختلاطهـا بالحيوانـــات الأخرى الغير محصنة . جميع فصائل القطط ابتداء من القطط المتوحشة الكبيرة وحتى القطط المنزلية هي من فصيلة القطط ( Felidae ) نوع ( Carnivora ) ، أما القط المنزلي فهو من نوع ( Felis Catus Catus ) ، ومن الواضح أن هناك علاقة بين القط المنزلي المستأنس والقط البري الأفريقي والذي يتواجد أيضاً بمناطق متفرقة من الشرق الأوسط . توزيع القطط : أثبتت الدراسات الحديثة أن تجمعات القطط تتراوح بين الأعداد الضئيلة جداً وحتى عدد 2000 قط لكل ميل مربع تحكمها عدة عوامل ، وتكون التجمعات الكبيرة عادة داخل مراكز المدن خاصة فيما يسمى بالأجواء الشرق أوسطية حيث تكون فرض الغذاء والسكن متوفرة على مدار العام . في مناطق محددة من غرب أوروبا وأمريكا الشمالية تربى القطط بشكل يسمح بقيام صناعات وتجارة مساندة تعتمد على القط حيوان زبّال : بغض النظر عن صغر الحجم فإن الفارق التشريحي بين القط المستأنس والقطط البرية هو الزيادة الكبيرة في طول الأمعاء الدقيقة لدى الأول منهما . وهذا قد يكون عائداً إلى تحول القط من حيوان صياد إلى حيوان زبّال يبحث عن غذائه بين أكوام النفايات والذي يعتبر غذاء قليل البروتين ، ونظرياً فإن الزيادة في طول الأمعاء الدقيقة يزيد من امتصاص الأحماض الأمينية في الأغذية قليلة البروتين القطط المستأنسة كأجدادها وأقاربها من فصيلة القطط تعتبر منذ القدم صائدين وزبالين ، ولكن القطط داخل المدن تحولت بشكل كبير إلى النفايات لتجد غذائها . أحد الدراسات لمحتويات معدة قطط داخل مركز المدينة وجدت أن نسبة 3 % من غذائها عبارة عن فئران أم الباقي فنفايات . عادات التزاوج : القط الأليف كأقرانه من القطط البرية متعدد الإخصاب موسمياً ( Seasonally Polyestrous ) ، ويتزاوج القط أكثر من مرة في السنة اعتمادا على الأحوال ، ودورة التزاوج تتحكم بها حساسية الضوء بمعنى أنه في المناطق الاستوائية حيث أن فترة النهار أطول من الليل تتزاوج القطط على مدار العام ويمكن أن تنجب ثلاث أو أربع مرات ، وفي المناطق المعتدلة تتزاوج مرتين في السنة ، أما القطط التي تعيش تحت الأضواء الصناعية يمكنها التزاوج في أي وقت من العام . تصل القطط مرحلة البلوغ في عمر 7.5 أشهر وتمتد حتى عمر 15 سنة تقريباً ، وفترة الحمل عادة 63 يوماً ، وفي كل حمل تلد أربعة قطط ، ما عدا أول حمل لها وكذلك التي تجاوزت الـ 8 سنوات في العمر فإن العدد يقل ( أقل من أربعة ) . الحواس والذكاء : كباقي فصيلة القطط ، فقد استطاعت القطط الأليفة من تطور مقدرتها على الصيد في الظلام ، وعليه فإن لديها القدرة على رؤية أية حركة حتى لو كانت طفيفة وفي أماكن شبه مظلمة . أما حاسة السمع فهي متطورة جداً لدى القطط لدرجة أنها تسمع أصوات الموجات التي لا يمكن لأذن الإنسان سماعها . أما حاسة الشم فليست بذلك التطور الملحوظ . القطط الأليفة أو المستأنسة ليست بدرجة ذكاء أعلى من باقي فصيلتها البرية أو المتوحشة ، ولكن سبب إمكانية أستأناسها وتربيتها نظراً لقرب معيشتها من الإنسان داخل المدن . أنواع وفصائل القطط : تختلف القطط بشكل كبير عن باقي الحيوانات المستأنسة ، ولذلك وحتى فترة قريبة جداً تم استنسالها انتقائيا ، وعليه فإن التغيرات الجينية التي طرأت عليها طفيفة جداً . وهذه التغيرات لم تتعدى اختلاف ألوانها ، نمط الألوان ، ملمس الشعر ( مجعد ، ناعم ، طويل ، قصير ) ، تغير طفيف في شكل الهيكل العظمي ، دقة الأقدام . إن ما يسمى فصائل القطط هي تغيرات طبيعية لقطط تعيش في تجمعات سكانية مفتوحة ولا تنتقل خصائصها من جيل إلى آخر كالفصائل النقية . فمثلاً لا توجد هناك إثباتات أن القط الأبيساني ( Abyssinian Cats ) هي من أصل أثيوبي كما يشاع ، والقط الإيراني ( Persian Cats ) منتشر بشكل كبير في روسيا أكثر من إيران . صحة القطط: درجة حرارة جسم القطط الطبيعية هي 38.6 ْ م ( 101.5 ْ ف ) مع فارق 0.5 ْ م زيادة أو نقص ( 1 ْ ف ) ، وإذا تجاوزت درجة حرارة الجو الـ 36 ْ م ( 97 ْ ف ) فإن حرارة أجسامها تبدأ في الارتفاع ، وتبدأ القطط في اللهث لتبريد أجسامها . توجد غدد التعرّق لدى القطط إما في باطن القدم ( Eccrine Glands ) أو كغدد موزعة على باقي الجسم ( Apocrine Glands ) ولكن لا يعتبر التعرق كعامل لضبط درجة الحرارة في أجسامها . أحد أكثر أمراض القطط شيوعاً وضرراً هو التهاب القصبات الهوائية الفيروسي ( Feline Viral Rhinotracheitis ) ويعرف باسم FVR أو Cat Flu ، وهو غير معدي للإنسان أو الحيوانات الأخرى ، وتبدأ أعراضه بارتفاع في درجة الحرارة ابتداء من يومين إلى خمسة أيام الإصابة الأولى ، ثم يتبعها عطاس ويبدأ اللعاب بالسيلان ، ويتحول القط إلى حالة من الكسل والخمول ، يتبع ذلك ظهور إفرازات بكميات كبيرة من الأنف والعيون مما يؤدي إلى انسداد في العيون وتكون خثرات على فتحات الأنف يتكون العلاج من إعطاء القط المريض مضاد حيوي لإيقاف احتمال حدوث أي عدوى بكتيرية ثانوية مع غسيل للأعين والأنف ، مع إعطاء الكثير من السوائل لتحاشي الجفاف . ومن الأمراض الفيروسية الأخرى الشائعة هي : حمى القطط ( Feline Distemper ) ويسمى أيضاً ( Panleukopenia ) ، التهاب القطط المعوي ( Feline Enteritis ) أو ( Gastroenteritis ) ويمكن الإصابة بهذه الأمراض بمجرد الاحتكاك والملامسة لأي أدوات أو معدات ملوثة وهذه الأمراض شديدة العدوى ومن أهم أعراضها السرعة الشديدة في فتك المرض بالقطط مما يؤدي للوفاة في غضون 8 ساعات من الإصابة . ومن الإصابات الطفيلية الحشرية للقطط هي البراغيث ( حشرات صغيرة جداً تمتص الدم لونها أحمر داكن ) ويمكن مشاهدة هذه البراغيث وهي تتحرك بسرعة على شعر القطط ، ويمكن التعرف على إصابة القطط بهذه البراغيث حتى لو لم تشاهد بواسطة فضلاتها التي تتركها على شعر القطط على شكل بقع من الرمل الأسود الناعم . . وللمعالجة من هذه البراغيث يمكن استخدام أنواع من الشامبو مخصصة لهذا الغرض أو رش بودرة ( Rotenone Insecticide ) ، أو استخدام طوق الرقبة المخصص لمعالجة البراغيث إذا لم يكن لدى القطط حساسية . كما تصاب القطط أيضاً بالديدان الدائرية ( Round Worms ) وهي ديدان رفيعة الشكل بيضاء اللون طولها من 2.5 - 10 سم وأطرافها مدببة . الإصابة الشديدة بهذه الديدان وخصوصاً لدى القطط الصغيرة يؤدي للسعال ، القيء ، انتفاخ البطن ، الصعوبة في التنفس ، وإعاقة النمو ، كما يمكن أن تنتقل هذه الديدان إلى الإنسان ويتم علاجها بإعطاء حبوب البايبرازين . حقائق ذكية عن القطط : 1- يمكن أن تشجع الحيوان بأن يلعب بالألعاب المقدمة له إذا وضع بداخلها بعض الطعام أو البسكويت . 2- القطط لديها عادة دائمة وطبيعية وهي عادة الحفر والخربشة ، وهي تساعده أيضاً على تحديد حدود سكنه . 3- التمشيط الدائم يمكن أن يمنع بعض الأمراض الجلدية . 4- إن درجة حرارة أجسام القطط تنخفض قليلاً أثناء نومها ، وهذا يفسر سبب أن بعضها ينام تحت أشعة الشمس مباشرة أو إلى جانب أصحابها . 5- إذا بدأت بتقديم طعام منخفض السعرات الحرارية تدريجياً إلى قطك ولاحظت أنه مضى يومان ولم يرغب في تناوله فيجب أخذ للطبيب البيطري . 6- البكاء وإصدار أصوات الهسهسة والركل بالأرجل هي ردة فعل طبيعية من القطط عند تقديم أي غذاء منخفض السعرات الحرارية لها . الالتزام بهذه الوجبات يمنحها عمراً صحياً أطول . 7- يجب أن تحافظ على قياس دقيق لغذاء قطك وذلك بحساب كمية الغذاء الجاف والمعلب بصفة دائمة . 8- لكل برغوث تجده على جسد قطك هناك 100 برغوث في منزلك . 9- إن الغذاء الغني بالألياف مع التمشيط الدائم لقطك يقلل من تكون كرات الشعر بمعدته . 10- القطط الصغيرة تنمو بسرعة كبيرة لذا يجب الحذر لدى تقديم الأغذية الغنية لها . تحياتي

3 عرض0 تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

عمليات تعقيم الحيوانات الاليفة

عمليات تعقيم الحيوانات الاليفة مثل القطط والكلاب تجعل حيوانك الأليف أكثر لطفًا وأقل عنفًا، كما أنها تحد من الكثير من السلوكيات الخاطئة التي تصدر منهم بعد مرحلة البلوغ مثل الميل للعنف، بالإضافة إلى منع

حماية الإنسان من داء الكلب

go to service collection حماية الإنسان من داء الكلب داء الكلب هو أحد الأمراض الفيروسية يسبب التهاباً حاداً في الدماغ ويصيب الحيوانات ذات الدم الحار، وهو مرض حيواني النشأة، أي أنه ينتقل من فصيلة إلى

This site was designed with the
.com
website builder. Create your website today.
Start Now